الوقت (الزمن) والانفجار الكبير

ا ٠ طه

لندن، المملكة المتحدة،

  ١٦ ديسمبر ٢٠١٦

 وفقا لنظرية الانفجار الكبير، خلق الكون قبل 13800000000  سنه، في ما يسمى تفرد الجاذبية

18

History of the Universe

تاريخ الكون من الانفجار الهائل الى الوقت الحاضر

كان التفرد  نقطه  صغيرة، كثيفة، وحاره جدا. ووفقا لهذه النظرية، كل الأمر الذي نعرفه اليوم، بما في ذلك جميع المجرات، خرج من هذه -نقطة واحدة. وتنص هذه النظرية كان الكون في حجم متناهي الصغر ودرجة حرارة لا نهائية تقريبا، وقوة مجال الجاذبية لا نهائية تقريبا،  والكون في حالة توسيع وتبريد  منذ ذلك الحين. عندما برد ادنى من  10000000000 درجة كلفن،  تشكلت الجزيئات الفردية إلى الأنوية الذرية. وعندما تبرد ادنى من 10000 درجة كلفن،  الإلكترونات الفردية والأنوية الذرية شكلت في ذرات. وفي وقت لاحق، واصل التوسع، الذرات تجمعت في نجوم ومجرات، في اواخر المطاف صار الكون كما نراه اليوم
19

This diagram shows the progressives stages of the evolution of the universe: Particle Energy, Time, Temperature and Visible Matter Density are schematically given at stages

يوضح هذا الرسم البياني  مراحل تطور الكون:  الطاقة ،  الوقت،    درجة الحرارة ،  كثافة المواد
وقال الفيزياءي الشهير ستيفن هوكينغ (ولد في 1932) أن الوقت (الزمن) بدأ مع الانفجار الكبير، وأن الأسئلة حول ما حدث قبل الانفجار الكبير لا معنى لها.  الانفجار الكبير نفسه  حدث في نقطه كثيفة للغاية “التفرد” ومنها جاء المكان والزمان مرتبطان بشكل وثيق معا.  نظرية الانفجار الكبير لا تتكلم  بما حدث في أو قبل الحدث الأولي (الانفجار الكبير). إنها نظرية فقط تتكلم في أعقاب هذا الحدث.
20

A model representing the Inflationary Period before Standard Big Bang Theory: Such models suggest an extraordinary inflationary phase in the era 10^-36 seconds to 10^-32 seconds. More expansion is presumed to have occurred in this instant than in the entire period (14 billion years?) since. The inflationary epoch may have expanded the universe by 10^20 or 10^30 in this incredibly brief time

نموذج يمثل الفترة التضخمية عند الانفجارالكبير
القرآن وصف قضاء امر الله (مثل خلق الكون) بدقة مذهلة. التعبير العربي “كن فيكن” في الآيات (3.47 و 40.68) لا يذكر  وقت لأن مثل هذا الحدث خلقه الله “خارج  نطاق الزمن الذي نتعامل معه”، بمقياسنا أن هذا الحدث حدث في وقت = صفر
g

Quran Ayah (40.68)